رحيــل السفير فيشـر، وتولــي دايفيد غريــــــن مهـــــام القائـــم بالأعمــــــال

ترجمـة غير رسميـة

رحيــل السفير فيشـر، وتولــي دايفيد غريــــــن مهـــــام القائـــم بالأعمــــــال

أصبح دايفيد غرين اليوم، وهو عضو في السلك الدبلوماسي الأمريكي، قائما بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالمغرب، وذلك عقب انتهاء مهام السفير دايفيد ت. فيشر رسميا.

” أنا متحمس لمواصلة العمل الوثيق مع حكومة المملكة المغربية تحت قيادة الملك محمد السادس، مستندا على التطورات التاريخية الأخيرة، وذلك بهدف جعل الشراكة الاستراتيجية الأمريكية – المغربية أكثر قوة. كشخص اشتغل من أجل تعزيز الروابط الأمريكية – المغربية لمدة تزيد عن عشر سنوات، أود أن أعبر عن عميق تقديرنا لقيادة الملك محمد السادس في القضايا ذات الاهتمام المشترك مثل السلام في الشرق الأوسط، والاستقرار، والأمن، والتنمية في كافة أنحاء المنطقة وفي القارة الإفريقية. كما نعرب للسفير فيشر عن أطيب المتمنيات في وقت يعود فيه للولايات المتحدة بصفته الشخصية.”

وصل السيد غرين للمغرب سنة 2019 وكان قد شغل به سابقا منصب القائم بالأعمال من 5 غشت 2019 إلى 21 يناير 2020. وهذه هي مهمتة الثانية بالمغرب، حيث شغل أيضا منصب المستشار السياسي من سنة 2011 إلى سنة 2015. وخلال مسيرته المهنية بوزارة الخارجية الأمريكية الممتدة على مدى 24 سنة، شغل السيد غرين مناصب عديدة في كل من باكستان، والأردن، ومصر، والفييت نام. وبواشنطن، تولى السيد غرين مهام مدير مكتب الشؤون المصرية، ومدير قسم الشؤون متعددة الأطراف بمكتب شؤون آسيا الشرقية والمحيط الهادي، ونائب مدير مكتب الشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، ومكلف بالتنسيق في قضايا الشرق الأوسط بمكتب الشؤون التشريعية بوزارة الخارجية الأمريكية.

السيد غرين حامل للإجازة في التدبير الحكومي من جامعة هارفارد، ولشهادة الماستر في القانون الدولي والدبلوماسية من كلية فليتشير للقانون والدبلوماسية، ولشهادة الماستر في استراتيجية الأمن الوطني من الكلية الحربية الوطنية، حيث كان خريجا متميزا. ويتحدث السيد غرين اللغتين العربية والفرنسية، وهو متزوج وأب لابنتين.